منتديات السلسبيل التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


 
الرئيسيةمكتبة الصورحمل ملفاتس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأكثر شعبية
بحث حول تلوث الغلاف الجوي خاص بالسنة الثالثة متوسط
فلاشات في الكيمياء
فلاشات رائعة في الكهرباء
قواعد اللغة العربية برنامج مفيد للاستاذ والتلميذ
مذكرات الاجتمايات كاملة 1-2-3-4 متوسط 2010/2011
الرفيق في الرياضيات ، اولى ، الثانية ، الثالثة ، الرابعة متوسط
مذكرات نادرة السنة خامسة ابتدائي
قرص يتضمن الفزياء والعلوم
مذكرات في مادة العلوم السنوات 1 2 3 4
مذكرات السنوات 1 2 3 4 متوسط
المواضيع الأخيرة
» بعض الشعراء وبعض ما قالو....
الإثنين 6 يناير 2014 - 13:53 من طرف haam7768

» قصائد سليمان العيسى للأطفال
الإثنين 6 يناير 2014 - 13:41 من طرف haam7768

»  الحروف الناصبة للفعل
السبت 4 يناير 2014 - 18:18 من طرف haam7768

» قصة لنجا بنت السلطان
السبت 4 يناير 2014 - 17:10 من طرف haam7768

» كيف تشهر منتداك بدون اذن
الأربعاء 1 يناير 2014 - 21:20 من طرف haam7768

» نتائج بكالوريا 2013
الأحد 16 يونيو 2013 - 18:55 من طرف ameur

» لمن يريد معرفة نتائج بكالوريا 2013
الأحد 16 يونيو 2013 - 18:52 من طرف ameur

» امتحان الرياصيات للسنة الرابعة
الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 23:59 من طرف AMOKRANE

»  برنامج نسخ الويندوز على usb بكل سهولة
السبت 17 نوفمبر 2012 - 18:25 من طرف ameur

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ameur
 
meddd333
 
rayen
 
ataissa
 
hamid77
 
hadil
 
عبذالمالك
 
mohajir
 
adame852
 
MOHalger
 
fess

شاطر | 
 

 خديجة بنت خويلد رضي الله عنها أولى زوجات النبي صلى الله عليه ويلم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meddd333
مبدع فعال
مبدع فعال


عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: خديجة بنت خويلد رضي الله عنها أولى زوجات النبي صلى الله عليه ويلم   السبت 22 نوفمبر 2008 - 18:26

موضوع: خديجة بنت خويلد رضي الله عنها الإثنين نوفمبر 17, 2008 4:41 pm

--------------------------------------------------------------------------------

[ولدت خديجة رضي الله عنها قبل عام الفيل بخمس عشرة سنة،ونشأت في بيت طاهر مترف،و ورثت عن أبيها خويلد بن أسد المكانة و الشرف و الحزم ،و عن أمها فاطمة بنت زائدة الجمال و الحسن.
حين شبت أنوثة تزوجت من أبي هالة بن زرارة التميمي،و كان فتى قومه و أوسعهم ثراء،وولدت منه بنتين هما هالة و هند،لكن القدر عجل بوفاته،و خلف لأسرته ثروة طائلة ، و تجارة رائجة . و تنافس رجال قريش على الاقتران بها ،و فاز عتيق بن عائذ فتى بني مخزوم، الذي مات كذلك مبكرا و لم يخلف منها و لكن خلف مالا جزيلا . فقامت خديجة على إدارة أموالها و توجيه تجارتها بما أوتيت من خبرة ،و قد صرفت كل من تقدم لخطبتها ،عازفة عن الزواج،و استطاعت أن تؤسس في مكة بيتا ماليا تجاريا ضخما ،أصبح علما عليها،تعرف به.
لكن شهرتها لم تقف عند حد المال و الجمال ،بل تعدت ذلك إلى سيرتها التي كانت نبراسا لكل فتاة ولكل أم حتى لقبت بالطاهرة و سيدة قريش.
كانت إرادة الله تعالى هي التي تدبر و تصرف ،و تعد خديجة المسلمة الأولى و أم المؤمنين الأولى و سيدة نساء العالمين و الزوجة الأولى لأكرم المرسلين.و في ذات الفترة كان محمد الأمين حديث الناس في مكة ،يقدر الجميع صفاته و أخلاقه،و كانت خديجة ممن يعرف ذلك سماعا و شهرة فيعجبها ذلك.
و يوما أرسلت رسولا إلى أبي طالب تعرض عليه أن يتولى محمد الأمين أمر تجارتها مقابل أجر سخي ،فرضي صلى الله عليه و سلم بذلك و استبشر خيرا،بافق جديد ينفتح له من افاق العمل
وخرج محمد صلى الله عليه وسلم مع غلامها ميسرة ،وكان القيم على القافلة وعروضها ،وعادت القافلة ......وبربح وفير ومال كثير ،وحدث ميسرة خديجة حديثا طويلا عن فضل محمد واخلاق محمد وافضال محمد ،فكانت مصغية بكل جوارحها وعواطفها .ونقلت ما سمعت الى ابن عمها ورقة بن نوفل فصرخ قدوس قدوس ،لقد اقترب الاوان واستدار الزمان ،وان لمكة ان تشهد الاية الكبرى .
وابدت خديجة رغبتها في الاقتران بمحمد فوافق ورقة .ومن ثم ارسلت احدى المقربات منها نفيسة بنت امية الى محمد تعرض عليه الزواج وبعد حوار قصير ...وافق ورضي ،وتم الزواج واقترن الشرف بالشرف والعقل الراجح الى مثله والادب والحب الى مثله .ووجد محمد صلى الله عليه وسلم الى جانبه قلبا كريما ،وسكنا تهدا عنده جائشة ضميره وتطمئن اليه خشية فؤاده .
و بعد مرور عام أنجبت بنتها الكبرى زينب فملأت البيت بالحيوية و الحركة و السعادة ،ثم بعد عام ولدت رقية محل الحب ثم عقبتها أم كلثوم ثالثة النجوم ،و تهامس الناس ...محمد لا يلد إلا البنات...
و حين دخل العام العاشر من هذا الزواج الميمون كانت خديجة قد حملت و تمنى المحبون أن يكون المولود ذكرا .
كان محمد صلى الله عليه و سلم عائدا إلى البيت و قد فرغمن حقن دماء قريش و حفظ الأرواح حين تنازعوا أيهم يكون له شرف إعادة الحجر الأسود إلأى موضعه .فقال لهم أمية بن المغيرة يا معشر قريش اجعلوا فيما تختلفون فيه اول من يدخل من يدخل من باب هذا المسجد يقضي بينكم فقبلوا جميعا و تعلقت العيون بالباب تنتظر المجهول و يطل عليهم سيدنا محمد بوجهه المضيء يعلوه الجلال و يكسوه الوقار متزن الخطى من غير تكلف فصاحوا جميعا هذا الامين محمد بن عبد الله رضينا بحكمه و اسبشرنا بطلعته .سمع منهم ثم بسط رداءه ووضع الحجر الاسود في وسطه و طلب الى الرموز من بطون مكة ان يرفعوا الرداء و اعاد بيده الشريفة الحجر الى مكانه .
و ما كهد يغادرهم و يقترب حتى تلقى البشرى بمولد الزهراء فاطمة رضي الله عنها . وبين ام كلثوم و فاطمة كانت السيدة خديجة قد حملت و وضعت مرتين ذكرين سمي الاول *القاسم * وبه كان يكنى رسول الله و الثاني عبد الله .عرف بالطيب و الطاهر غير انهما توفيا عقب الولادة .
كانت خديجة تلاحظ ببصرها و بصيرتها سمات جديدة تعلو وجه الزوج الكريم الحبيب و صمتا طويلا عميقا يلازمه و تاملا شديدا يسرح به و مع هذا يزداد تالقا و يشع نورا ز بهاء. فخلصت في قرارة نفسها و صدق حديثها ان الامر جلل فقامت خير قيام بما يمليه عليها منطقها و ادبها ووفرت للنبي –ص- كل اسباب الصفاء و ما عكرت عليه خلواته و تاملاته .
و تتابعت الرؤى يردف بعضها البعض و انها لرؤى صادقة فكان صلى الله عليه و سلم فكان صلى الله عليه وسلم يحدثها بكل ما يراه و يعتريه فتسم اليه بنفس مبتهجة و صدر منشرح لا تفارق الابتسامة ثغرها و تثبته على ما هو فيه فتبعث فيه العزم و التصميم .
خديجة و الوحي
عندما اهل رمضان من عام البعثة كان انصراف النبي –ص- الى ربه و خلاواته و تاملاته اشد و ابلغ و ارجف الناس بان محمد –ص- قد عشق ربه و ضنوا به الضنون فما زادتهم اقاويلهم الا عزوفا عنهم و بعدا عن مجتمعهم و انديتهم و كان حين يمضي الى غار حراء توده خديجة خاشعة راضية ضارعة ان يزيده ربه اكراما و فضلا .
و في الليلة المباركة *ليلة القدر* اشرقت الارض بنور ربهاو اصطف الملا الاعلى و ازينت السماء ونادى المنادي هذا يوم البشرى ثم هبط جبريل عليه السلام بالامر المبين قائلا *اقرا* و كان ابتداء الوحي و الرسالة و النبوة .
بعد هذه البشرى و بعد هذا اللقاء العظيم عاد الرسول –ص- الى القلب الكبير و النفس المواسية *خديجة* واجفا قلبه بما راى و سمع و امر فقالت ابشر يا بن العم و اثبت فقد اريد بك الخير العظيم وانك والله اهل لكل خير و الله لا يخزيك ابدا انك لتصل الرحم و تصدق الحديث و تحمل الكل و تقري الضيف و تعين على النوائب * و ما زالت به حتى طعم و شرب و ضحك و ذهب روعه .
اسلمت و امنت الزوجة الوفية و لم تقف في ايمانها عند حد معين بل انطلقت في سبيل الله مثبتة رسوله داعية لدينه باذلة الغالي و النفيس لاجله.
و تتابع الوحي على رسول الله يامره و ان ينذر عشيرته الاقربين فترك فراشه و دثاره وأمته وسعى فقالت خديجة "يا أبا القاسم عد إلى فراشك ؛ فلا بد لك من الراحة فلماذا لا تنام ؟فقال لها ..لقد انقضى زمن النوم و الراحة يا خديجة ...
و امتدت يد قريش إلى تجارة خديجة تنال منها ،فتصادر الأموال ،وتقطع السبل ،و تحرض الأتباع،و ترشو المساهمين ،و تخطف الأولاد،فكانت رضي الله عنها راضية مرضية ،و كثيرا ما يأتي رسول الله معفر الجبين ،وقد أصابه سفهاء القوم بالأذى فتتلقاه بحنانها ،و لا تزال به حتى يبتسم.
و جاءتها البشرى من السماء ،و أخبرها صلى الله عليه وسلم بتحية الله تعالى لها فقال(لقد أمرني جبريل عليه السلام بأن أقرئك السلام ،والله تعالى يبشرك ببيت من قصب،لا صخب فيه و لا نصب)......
و في شعب أبي طاتب -سنوات الحصار-كانت أم المؤمنين سببا في انهيار قريش لكرمها و عطفها ،إلا ان هذه السنوات قد أوهنت الجسد الطاهر فسقطت صريعة المرض ,ودنت ساعة الفراق،و أحاطت بالفراش زينب ورقية وأم كلثوم و فاطمة يبكين أغلى أم.و دنا الزوج الأشرف ،حزين النفس و قال -((ما أمر الفراق يا خديجة ،سيكون اللقاء في قصرك ....))
فردت الرفيقة إن شاء الله...ثم خلا البيت من السراج المضيئ.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خديجة بنت خويلد رضي الله عنها أولى زوجات النبي صلى الله عليه ويلم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلسبيل التعليمية :: المنتدى الاسلامي :: سير الصحابة والتابعين-
انتقل الى: