منتديات السلسبيل التعليمية
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي


 
الرئيسيةمكتبة الصورحمل ملفاتس .و .جالأعضاءالتسجيلدخول
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأكثر شعبية
بحث حول تلوث الغلاف الجوي خاص بالسنة الثالثة متوسط
فلاشات في الكيمياء
فلاشات رائعة في الكهرباء
قواعد اللغة العربية برنامج مفيد للاستاذ والتلميذ
مذكرات الاجتمايات كاملة 1-2-3-4 متوسط 2010/2011
الرفيق في الرياضيات ، اولى ، الثانية ، الثالثة ، الرابعة متوسط
مذكرات نادرة السنة خامسة ابتدائي
قرص يتضمن الفزياء والعلوم
مذكرات في مادة العلوم السنوات 1 2 3 4
مذكرات السنوات 1 2 3 4 متوسط
المواضيع الأخيرة
» بعض الشعراء وبعض ما قالو....
الإثنين 6 يناير 2014 - 13:53 من طرف haam7768

» قصائد سليمان العيسى للأطفال
الإثنين 6 يناير 2014 - 13:41 من طرف haam7768

»  الحروف الناصبة للفعل
السبت 4 يناير 2014 - 18:18 من طرف haam7768

» قصة لنجا بنت السلطان
السبت 4 يناير 2014 - 17:10 من طرف haam7768

» كيف تشهر منتداك بدون اذن
الأربعاء 1 يناير 2014 - 21:20 من طرف haam7768

» نتائج بكالوريا 2013
الأحد 16 يونيو 2013 - 18:55 من طرف ameur

» لمن يريد معرفة نتائج بكالوريا 2013
الأحد 16 يونيو 2013 - 18:52 من طرف ameur

» امتحان الرياصيات للسنة الرابعة
الإثنين 19 نوفمبر 2012 - 23:59 من طرف AMOKRANE

»  برنامج نسخ الويندوز على usb بكل سهولة
السبت 17 نوفمبر 2012 - 18:25 من طرف ameur

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
ديسمبر 2018
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31      
اليوميةاليومية
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
ameur
 
meddd333
 
rayen
 
ataissa
 
hamid77
 
hadil
 
عبذالمالك
 
mohajir
 
adame852
 
MOHalger
 
fess

شاطر | 
 

 تهيئة الطفل للكتابة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
meddd333
مبدع فعال
مبدع فعال


عدد الرسائل : 60
تاريخ التسجيل : 10/11/2008

مُساهمةموضوع: تهيئة الطفل للكتابة   الخميس 4 ديسمبر 2008 - 18:50

تهيئة الطفل للكتابة

تحتاج مهارة الكتابة الى صبر وجهد من قبل المربي ، لتحبيب الطفل فيها ، وهذه بعض المهارات التي تساعدك على ذلك:

1 . وجه خربشات طفلك نحو الكتابة (مثلا :ان هذا يشبه حرف الباء اذا اضفنا نقطة).

2 . شجعه على التعبير بالرسم بالفرشاة والالوان أو الاصبع او يصنع نماذج الحروف من الصلصال والعجين.

3 . وفر له أدوات تساعده على تشكيل الحروف مثل عيدان الثقاب والحبوب الجافة أو الخرز.

4 . شاركه تركيب قطع أحاجي الحروف والدمينو المكونة من حروف وكلمات ، أو حروف وصور ؛ليتعرف على شكل الحروف وعلاقتها بالكلمات.

5 . ارسم له الحروف على ورق قص ولصق ؛ ليقوم بقص الحروف ولصقها وتحسس اتجاه كتابها.

6 . عندما تقرأ له القصة تتبع مسار الكلمات باصبعك ليتبع المسار نفسه عندما يكتب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
hamid77
مبدع نشط
مبدع نشط
avatar

ذكر عدد الرسائل : 35
العمر : 41
تاريخ التسجيل : 05/11/2008

مُساهمةموضوع: اولى خطوات تعلم القراءة تبدأ مع الطفل حديث الولادة   الخميس 4 ديسمبر 2008 - 22:59

أولى خطوات تعلّم القراءة تبدأ مع الطفل حديث الولادة

عزة الحديدي

كل ما تقرؤه لطفلك سوف يتأثر به وسوف يكون عاملاً هامًا في تحبيبه بالقراءة

الكتب يجب أن تتناسب والمستوى العقلي للطفل وتكون واضحه ومتنوعة الألوان

اختر لطفلك القصة التي يمتزج فيها الخيال بالواقع الذي يحياه

اقرأ لطفلك بعيدًا عن المشتتات المغرية له

أشارت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) إلى أن متوسط القراءة في العالم العربي 6 دقائق في السنة للفرد!

ولكن ليست هذه هي المشكلة إنما هناك فائدة وهي أن نقول لكل أب وأم، اقرأ لطفلك لتعوده القراءة منذ الصغر، فمن لم يُقرأ له في الصغر، فلن يقرأ لنفسه في الكبر.

ومن نقصده في الصغر هو الطفل حديث الولادة الذي يتصور الكثيرون أنه ينام ويأكل فقط، لكنه يستطيع أيضا أن يتعلم القراءة!

أوضحت الدكتورة لطيفة الكندري أستاذ أصول التربية ومديرة المركز الإقليمي للطفولة والأمومة أن جذور مشكلة ضعف القراءة هي أن طائفة كبيرة من التلاميذ يدخلون المدرسة وليس لديهم الاستعداد للقراءة، وهم الذين يطلب منهم تعلم القراءة دون تمهيد مناسب حيث إن الاستعداد المبكر للقراءة يبدأ حتما من المنزل، والحاجة إلى القراءة تكمن وراء الاستعداد لها، كما أن الاستعداد للقراءة من الأهمية لأنه يتصل اتصالا وثيقا بتكوين شخصية الطفل حيث إننا عندما نبدأ في تهيئة الطفل نساعده على تقبل المكتبة والتفاعل مع الكتاب ونحمي الطفل من الإحباط والشعور بالصعوبة عند بدء عملية تعلم القراءة، ويكتسب المهارات الحركية واللغوية المعينة على فهم الكلمات المكتوبة، هذا إلى جانب ألفة الطفل للكلمات المطبوعة والصور المرسومة.

وأضافت الدكتورة لطيفة الكندري أنه لابد من اتخاذ الخطوات العملية في تثقيف الطفل منذ ولادته، فالطفل حديث الولادة يحب سماع إيقاع الكلام وعندما تقرأ له ننمي ونعزز هذه العادة خاصة عندما يقرن الطفل خبرات القراءة باللحظات الحميمة مع والدته أو والده، في هدوء غرفة النوم ومع وجود إنارة لطيفة وشعور بالطمأنينة والأمان.

بينت الدكتورة لطيفة أن من طرق تعليم الطفل الرضيع القراءة هي أن نقوم بتمرير يد الطفل على الكلمات أثناء القراءة ومحادثته بكلمات واضحة ومفيدة أثناء الحوار والقراءة ووضع أسماء صور العائلة تحت كل صورة ثم قراءتها للطفل ومشاهدة الطفل بعض الحروف والكلمات ورؤية الصور ومعرفة مسميات الصور وتعليق الصور والحروف والكلمات في غرفة الطفل.

ولابد أن يكون الأب والأم قدوة لأبنائهم فعندما يشاهد الأب وهو يقرأ يقلد الطفل هذا السلوك، ولابد من اصطحاب الأطفال إلى المكتبة بانتظام ويمكن أن يشجع الأطفال الأكبر سنا إخوانهم الأصغر على القراءة لترسيخ التعاون بينهم.

وأكدت الدكتورة الكندري أن تعليم الأطفال القراءة من سن ستة أشهر فما فوق، يفيد فيه أن نكثر من اللعب البسيط معهم كإخفاء الكتاب، وإظهاره بصورة مرحة مغلفة بالملاطفة كي يعتاد الطفل فكرة الاستكشاف والاقتراب من الكتب، والمهم تمرير إصبع اليد على الصور والكلمات لتنمية مهارات التتبع البصري، وتمرين العين كي يعتاد هذه المهارة، ولابد أن تكون الصورة واضحة ومختارة بعناية ومعبرة عن مقاصد يحتاجها الرضيع.

ولجعل الطفل يتعود قبل دخول المدرسة على القراءة قالت الدكتورة لطيفة إن الكتب المخصصة للأطفال والتي لا تحتوي على نصوص وإنما على صور ملونة ورسوم لكائنات يمكن إداركها مثل «حيوانات، طيور..» هي الخطوة الأولى في تعلم الطفل، حيث يقوم بقلب صفحاتها وتأمل صورها والاستمتاع بألوانها وهي تساعده على توسيع مجاله الإداركي، ونمو ثروته اللغوية ويجب أن تتناسب والمستوى العقلي للطفل، وتكون واضحه ومتنوعة الألوان ويربط بينها وبين الكائنات المحيطة به، ويمكن للطفل في فترة لاحقة أن يطلع على كتب مصورة تحتوي على نصوص تدور حول هذه الصور، وعلينا أن نقرأ هذه النصوص ونشرحها له بأسلوبه الخاص.

وأضافت الدكتورة أنني أستطيع أن أقول لكل من يريد أن يجعل طفله قارئا، أن كل ما تقرؤه لطفلك سوف يتأثر به، وسوف يكون عاملاً هامًا في تحبيبه بالقراءة، أو النفور منها، ولذلك يجب أن تحرص كل الحرص وأنت تقرأ لطفلك، فالاختيار السليم لمادة القراءة المعول الأساس لنجاح الهدف والمقصد من القراءة، وطفلك في المرحلة من 3 إلى 7 سنوات يحب القصص، وهي أكثر المواد مناسبة له، وليست أي قصة تتناسب معه.

وبعنوان اختر لطفلك القصة قالت الدكتورة لطيفة الكندري:

- اختر لطفلك القصة التي تدور حول ما يعرفه من حيوانات وطيور ونباتات، وكذلك الشخصيات المألوفة لديه كالأب والأم والإخوة والأصدقاء، أي لا تأت له بالغريب من الأشياء لتحدثه عنها.

- اختر لطفلك القصة التي يمتزج فيها الخيال بالواقع الذي يحياه، فالعصفورة على سبيل المثال عنصر من عناصر الواقع الذي يحسه طفلك، ولكن كلامها وحديثها معه غير واقعي، ومع ذلك فهي من الأمور المقبولة لديه، لأنها تشبع رغبته في التخيل، على ألا يبتعد هذا التخيل عن الحقائق البيئية التي تحيط به.

- اختر لطفلك القصة القصيرة، قليلة الأحداث والأشخاص، حتى يمكنه أن يتابعها، ويتأثر بها دون ملل أو إجهاد وتشتت ذهني وفكري.

-اختر لطفلك القصة ذات الصور الجذابة التي تجذبه إليها، ولذلك يجب أن تكون كبيرة الحجم، واضحة الألوان، معبرة عن أحداث وشخصيات القصة.

- اختر لطفلك القصة وثيقة الصلة بالحاضر الذي يعيش فيه، فلا تجره إلى الماضي الذي لا يهتم به، أو المستقبل الذي يجهله. فعلى سبيل المثال، في إحدى القصص ذكرت آلة الري الطنبور، فإذا نظر الطفل إلى صورتها فلن يعرفها، وإذا ذكرنا له اسمها استعجمها واستصعبها، لذلك كن واعيًا وأنت تختار كتبًا وقصصًا لطفلك.

- اختر لطفلك القصة ذات الأسلوب السهل السائغ الذي يفهمه طفلك بغير مشقة أو عناء، وفي الوقت نفسه تتوافر بها عوامل الإثارة والتشويق، كالجدة والطرفة والخيال والحركة.

-اختر لطفلك القصة التي تبتعد عن إثارة فزع وقلق طفلك، فلا تختر له قصص العفاريت كأم الغولة، وأبو رجل مسلوخة، وأشباح نصف الليل حتى لا تقع في مشكلات القلق وتطبع طفلك على الخوف والجبن منذ الصغر.

- اختر لطفلك القصة التي تبتعد عن تناول القيم الأخلاقية السيئة، كالتي يظهر فيها أحد الأشخاص يدخن أو يكذب، أو يذكر ألفاظًا بذيئة، فكما قلت آنفًا فطفلك يتأثر بكل شيء. فعلى سبيل المثال في إحدى القصص يظهر جحا (الشخصية الفكاهية المحببة للأطفال) وهو يستحم ويغني في الحمام، ويعتقد أن صوته حسنًا، ويسعى للعمل مطربًا، فهذه القصة تتنافى مع الآداب الإسلامية التي تدعو إلى عدم التحدث في الحمام، والتزام الصمت والتفكر في فضل الله ورحمته بالإنسان، بل وعدم المكوث فيه كثيرًا.

- لا تركز على نوعية واحدة من القصص لطفلك، بل اهتم بتنويع موضوعات القصص، فهناك القصص الدينية والخيالية والاجتماعية والتاريخية والفنية والعلمية المبسطة إلى غير ذلك من أنواع القصص التي يمكن اختيار المناسب منها.

- حاول أن تجعل طفلك يشاركك في اختيار قصته، فمثلاً ضع أمامه مجموعة من القصص، واجعله يختار إحداها واقرأها له، وبذلك تستطيع معرفة ميول طفلك واتجاهاته لتعمل على تنميتها.

أما عن وظيفة القراءة فقالت الدكتورة لطيفة إنه يجب إداركها من قبل الوالدين وذلك في سن مبكرة للطفل حتى نجعل منه قارئا جيدا ونعزز لديه التفكير المنطقي، والذي نقصد به الربط بين النتائج والأسباب المباشرة للأسئلة التي يثيرها الطفل وتجعله يدرك العلاقة السببية القائمة بين الأسباب والنتائج سواء بالنسبة لتفسيره لظواهر الطبيعة أو فهمه للمواقف الإنسانية التي يشاهدها في البيئة التي يعيش فيها.

وبنصيحة اقرأ لطفلك تختم الدكتورة لطيفةالكندري حديثها:

-اقرأ لطفلك بعيدًا عن المشتتات المغرية له، فمثلاً لا تجلس أمام شاشة التلفاز وتروي لطفلك إحدى القصص، فهو لن يلتفت إليك، بل ستجذبه الصور المختلفة بالتلفاز، وتجعله ينتظر فراغك من القصة، حتى يتفرغ لمشاهدة ما يحب.

- اقرأ لطفلك وهو شبعان لا يشعر بالجوع، فإذا كان طفلك منتظرًا للطعام، فإنه لن يلتفت إلى ما تقول، حتى ولو كان أسلوبك جذابًا وممتعًا، بل سيفكر في الطعام أكثر من الاستمتاع بالقصة.

- اقرأ لطفلك في الوقت الذي لا يشعر فيه طفلك بالإرهاق، فهو إن كان متعبًا فلن تكون للقراءة ثمرة، وكن مراعيًا بأن وقت القراءة لا يحرمه من متعه أخرى يريد أن يشارك فيها، فهو يعلم أن قصتك يمكن تأجيلها، أما هذه المتعة فقد ينتهي وقتها، ولا يستطيع الاستمتاع بها مرة أخرى، فعلى سبيل المثال إذا كنت في إحدى المتنزهات ووجدته منسجمًا مع أقرانه فلا تأخذه منهم كي تقص عليه قصة أيًا كان مستواها، وبالمثل إذا كان طفلك يشاهد برامج الأطفال بالتلفاز أو يمارس نشاطًا معينًا كالرياضة أو ألعاب الحاسوب.

- اقرأ لطفلك وأنت تشعر بالارتياح وعدم الإرهاق حتى تستطيع تقديم ما يمتعه بصورة مناسبة وممتعة، وإياك إياك أن تغضب طفلك، وتقول له إنك مرهق ولن تقرأ له، بل حقق له ذلك بوساطة أحد أفراد الأسرة، فإن لم تجد فاعتذر له بطريقة شيقة، وشوقه إلى قصة ستقدمها له في وقت آخر حدده، ترى أنها ستجذبه وتحقق له الابتهاج والسعادة، وإياك أن تنسى هذا الموعد، أو تقدم له قصة سيئة.

- اقرأ لطفلك في أية صورة، جالسًا أو قائمًا أو نائمًا، فالمهم أن تقرأ له بطريقة ممتعة وسليمة، فإذا نجحت في ذلك فستجد طفلك حريصًا كل الحرص على وقت سماع القصة.
الموضوع منقول لتعم الفائدة لان الموضوع المطروح شيق و يحتاج البحث
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تهيئة الطفل للكتابة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات السلسبيل التعليمية :: منتدى الأستاذ :: نقاشات-
انتقل الى: